الإثنين , 4 ذو القعدة 1439
الرئيسية / الأخبار / “إطعام” السعودية تحفظ وجبات منعًا للهدر في النصف الأول لرمضان

“إطعام” السعودية تحفظ وجبات منعًا للهدر في النصف الأول لرمضان

image_pdfimage_print

أعلنت الجمعية الخيرية السعودية للطعام “إطعام”، عن تمكن فرقها الميدانية في الشرقية والرياض وجدة، من حفظ أكثر من 100 ألف وجبة من الهدر خلال النصف الأول من شهر رمضان المبارك.وأشارت الجمعية، في بيان لها، اليوم الثلاثاء، إلى أنه من المتوقع أن يشهد النصف الآخر من الشهر الكريم ارتفاعا بعدد الأرقام المحفوظة من زائد طعام الفنادق والمطاعم، فيما نفذت الجمعية 7 برامج تثقيفية خلال شهر رمضان شملت الأسواق، والمعارض، والمستشفيات، والأندية الرياضية، وغيرها من المواقع التي تشهد إقبالا من أفراد المجتمع.

وأضاف البيان، إلى أنه في شهر الخير والعطاء شهر رمضان المبارك كثفت إطعام أعمالها الهادفة في نشر ثقافة حفظ الطعام، حيث زادت من عدد المتطوعين والعاملين في الخيم الرمضانية (المطاعم) في الفنادق لأخذ زائد وجبات الفطور والسحور، حيث سجلت فروع إطعام في مختلف مدن المملكة إنجاز أكثر من 2000 ساعة عمل تطوع في حفظ الطعام.

وعلى الصعيد الاجتماعي استضافت إطعام أكثر من 400 يتيم لتناول وجبة الإفطار في جميع فروع المملكة، ومن ثم إشراكهم في عملية حفظ زائد الطعام، وذلك بالتنسيق مع جمعيات الأيتام بالشرقية والرياض وجدة، وجاءت هذه الخطوة لإشراك أكبر قدر ممكن من شرائح المجتمع في الأعمال التطوعية.

وحذرت “إطعام”، من حجم الوجبات المهدرة في شهر رمضان المبارك، والأعداد التي يُعلن عنها يوميًا، وإنه لابد من استيعاب مفهوم “حفظ الطعام” الذي تسعى “إطعام” لتعزيزه منذ البداية، لافتةً النظر إلى أن نشر رسالتها وأهدافها الخيرية يستدعي تضافر ودعم كل جهود القطاعات والمؤسسات الخيرية وأن حفظ الطعام مسئوليتنا جميعًا

شاهد أيضاً

‏ملتقى لجنة التنمية الاجتماعية برجال ألمع

أضف تعليقاً